“عرضو لي صور لالشهيد محمد موسى الدين و إعترفوا قدامي بأنو هم الصفوه”

Posted on March 18 2010 by GIRIFNA

أعتقال عضو حركة (قرفنا) عبد الله مهدى يوم الاثنين الموافق 15مارس الساعة 3ظ بالقرب من جامعة الخرطوم وقاموا بتهديده بالاسلحة النارية وإنهالوا عليه بالضرب والاهانات اللفظية داخل احدى بيوت الاشباح التى كانت مليئة بصور عمر البشير وقوش واحمد هارون ونافع ، ثم تم إرغامه تحت التهديد على توقيع تعهدات مالية بمبلغ 100 مليون واوراق انضمامه لجهاز الامن وقاموا بالتقاط صور فاضحة له وفي حالة عدم التعاون معهم بالتقارير عن نشاط قرفنا سيتم قتله كما قتلوا محمد موسى بحر الدين طالب جامعة الخرطوم وعرضوا عليه صور للشهيد محمد موسى وهو معذب واعترفوا بقتله.

صور لعبد الله  بعد التعذيب

والدة عبد الله تتحدث

source: http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=260&msg=1268853722

22 Responses to ““عرضو لي صور لالشهيد محمد موسى الدين و إعترفوا قدامي بأنو هم الصفوه””

  1. Abu Rasheed says:

    لا يفت عضد البناء ولا تقر أعين الجبناء – صفعاً لهم…
    حفنة ممن لا أصل لهم أو ممن لم يشملهم رضاء الوالدين أم لم يعرفوا من انجبهم هم الذين يأتون بأفعال تترجم نفسياتهم المريضة الحاقدة على كل ما هو قويم خلقاً وأخلاقاً، فيسارعون للإنخراط في البغض متى لاحت الفرصة لذلك، ليتنشلهم ممن هم من شاكلتهم من مرتزقة السياسة والضالعون في الخبث، ليلقوا بهم إلى أحضان أولئك الذين سطوا نهاراً على مقدرات الأمة وتربعوا على دست الحكم بشهوة السلطة للتعويض عن نقصهم في المجتمع. ولم لا وهم عاجزون عن إدارة دفة الحكم فليستعينوا بتلك الشراذم المنحرفة لإرهاب ذوي العقول النيرة المخلصة للأوطان لاسكاتهم حتى تتح لهم فرصة الإنقضاض على مكتسبات المواطن السوداني تارة باسم الدين وتارة باسم الوطنية وأخر بمسميات رنانة يراد بها الباطل الذي نراه اليوم بين ظهرانينا متوارثاُ طيلة عقود مضت. “وذلك تقدير العزيز العليم” .
    فصبر جميل… حتي ينبلج الفجر مبدداُ ظلام الجهل عنا، داحراً تلك الفئات المهيضة، منذراً المنافقين وإفعالهم المريضة وداعياً لكل واجب وفريضة. والله ولى التوفيق

  2. [...] which Mahdi, the detained student, detailed his detention (in Arabic) and the organization has more information on their site (also in [...]

  3. مها says:

    اقول حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. واحد زوووووووووول says:

    يا حبيبي
    نصدقك كيييييييييييييييييييييييف
     
    تستاهل يا جزمة

  5. moon says:

    ولد ده + أها نقرف معاااك؟ ولا نقرف لييك ؟؟ ولا نقرف منك ياخ!!! إنت يا ولدى البلد دى هسى قدمت ليها شنو ؟؟ بدل تضيع زمنك أمشى شوف ليك شغله ناااافعه تنفع والدتك و ابوك النازل معاش ده و تساهم فى اى شى يقدم لبلدك و اهلك و نفسك + زمن البطولات انتهى هسى انا حتى لو صدقتك ما شايفك بطل ولا عملت ليك حاجه تقعدك فى مؤتمر صحفى

  6. Abu Rasheed says:

    ترى الرجل النحيف فتزدريه وفي ثيابه أسدٌ هصور
    قرأناها (ثيابه وليس أثوابه)قبل عقود من الأزمان
    هنالك الرجال ذوي الهمة العالية النشطاء الذين لا يتوانون في بذل الجهد للوصول إلى الغايات السامية بدءاً من المناداة بالانضباط الأخلاقي والأدبي والسياسي وكقالة الحريات العامة وإعادة التوازن في المجتمع ككل في هذه المصاف وغيرها من ضرورات بناء المجتمعات الحقة. فتراهم مشرئبي الأعناق تواقون إلى تسنم مراق تطمح إليها نفوس كل الغيورين على أوطانهم. بينما تجد على الصعيد الآخر فئة من الخوالف من الرجال والمتقاعسين عن الركب على مختلف مستوياتهم العمرية لا يبادرون إلى فعل شئ إلا عند تثبيط همم تلك الصفوة من الرجال، في وقت نحن في أقصى درجات الحاجة الملحة لهذة الشريحة من الرجال استمراراً توارثياً لأسلافنا الوطنيين بدءاً من الثورة المهدية وما قبلها مروراُ بحركة الضبط الأحرار إبان فترة الاستعمار وجمعية اللواء الأبيض ومؤتمر الخريجين حيث أفرز هذا التسلسل من السيرة الباهرة نتائجة المتمثلة في نيل استقلال البلاد من المستعمر بينما نري ثمرة تلك الجهود تترنح بعد نيل الاستقلال حتى الآن كما تعاصرون الأحداث وأنتم شهود عليها وليس كحديث (دكان ود لألوبة) في الحكى الطريف الممزوج بالسخرية مما وصل إليه الحال في البلد. هل فعلاً فقدنا ذلك الشرف أم علا على تاريخ السودان غبار النسيان حتي نجتر منه زاد الطريق الذي عبدته دماء زكية وأرواح طاهرة على مر عشرات العقود من الزمن، فيكاد يسكب المرء دماً دون الدمع وهو يسترجع تلك السيرة العطرة لتاريخنا المجيد، يستعرض صور تلك الرجال الذين اتسم محياهم بشئ غريب، فيه المزج المهيب من الصلابة مع اللين والتسامح مع الشدة والمهابة مع الرفق والادراك مع التواضع استمداداً من تعاليم الإسلام العظيمة. 
    أسوق هذا الكلام لأبنائنا من الشباب المعاصر ليسترجعوا في ذاكرتهم ذلك التاريخ الناصع وتلك النهضة الفكرية وذلك النضال السياسي وتلك الأخلاق الفاضلة التي طمست معالمها بعيد نيلنا الاستقلال من الاستعمار بفترة وجيزة. ليس هذا بكاء على الأطلال ولاتحسر على الماضي ولكن ذكرى لشبابنا لحمل الراية خفاقة دون وجل وبقدر ما نقول لأنفسنا ” لكل جواد كبوة”. فأنتم أيها الشباب ذخيرةهذه الأمة ومعول بنائها  فلا تهنوا واعتصموا بحبل الله في مواجهة الشدائد ودحر الأعداء المتدثرين بثياب النبل والطهارة وهم شر مكانا، فحذار من أولئك المنافقين ومن أخلاقهم الوضيعة، فلا تمالوهم فتفشلوا وتذهب ريحكم. “واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون”
    الشكر لله موصول لنبراس ” قرفنا ” وأبنائنا البررة الأشاوس.

  7. هاشم محمدعبدالله says:

    يا ود يا جدع
     يا ود يا شجاع
    اوقد لي من  زندك  يراع
    وأسقيني من نورك  شعاع
    وأديني من وجعك ضُراع
    وعلمني كيف أحب الوجع
    وكيف أرمي خوفي وأندفع
    وأسيب عدوي في حالة هلع
    …..
    علمني كيف أقول للطلم لا
    وكيف أرجع أكون
    لابيني وبين الخوف صلة
    علمني إنو الثبات
    مشوار فرض زي الصلاة

    علمني كيف احب البلد
    واملا ني  زيك  جلد
    علمني حرفين من كلامك يا ولد
    الخلي جلادك يرتعد
    وخلي كل الناس جد بجد
    تتذكر نضالا وتستعد

    قول لابوك مهدي يا عبدالله
    عندك ولد
    زي أسد الخلا ونمر الغابة
    المبرقع نقط
    سد الدرب وفي قلب الطريق
    إتوهط رقد
    ولعدو… بهت
    ….
    ياسلام عليك يا ولد 
    يا سلام عليك يا ولد
     

  8. ZOoL KEDA says:

    اسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسد
    ياود مهدى يا اسد الكداده الزام

  9. Ghassan Suliman Ishag says:

    فاليذهب الجبناء للمقصلة , وليلعن التاريخ أشباه الرجال. هذا جيل العطاء
    هذا فخر اليوم وناتج أمسنا البائد ,هذا مجد أمتنا وغدها الزاهر.
    فليسقط حكمكم الفاسد.
    عبدالله .. علمتنا معنى ان نكون. سر وليوفقك الله أنت و كل مناضل.
    You them the meaning of Freedom
    غسان سليمان اسحق
    great_nile2002@yahoo.com
    ghassanishag @skype
    great_nile2002@hotmail.com

  10. Mouiz says:

    عافي منك يا بطل. والله لقد قلت وكفيت وفعلت ما عجز عنه الكبار. فاليرعاكم الله يا شباب قرفنا

  11. hafeez says:

    تستاهل يا كلب

  12. hafeez says:

    وينو البطل   دة    بااااااااااااااااااااااااااااطل   وعاطل
     

  13. Mohammed Ibrahim says:

    و ما زالت جذوة النار التي فينا متقدة يحرق ضوؤها قلوب القتلة والخراصين ،،، يا سياط التعذيب كوني برداً وسلاماً على كل من تسول نفسه الحقيرة مس أجساد شرفاء بلادي ،،،

  14. alwalid says:

    أعتقد إنك كاذب هذا كلام لخلق بطولات حقيقة ارثى لحالك واستحى لك فلتخجل لنفسك اخى فالذين تخاطبهم من الوعى والإدراك من فضح اكاذيبك

  15. الزعيم says:

    هههههههههه
    والله دي مسخرة، تخلي الزول يعضي ايديهو.
    ياخي ديل صعاليك بنلقاهم في جامعة الخرطوم قاعدين تحت الشجر وفي بير السلم يعصرو في البنات، ما حصل شفناهم في محاضرة أو امتحان.
    ولأنهم فشلو، بقو يرتشو عشان الواحد فيهم يلقى حق السجارة أو قزازة العرقي.
    وتور الله الانطح ابطاقية سودا دا، كانو بدفعو ليهو 5 جينه عشان يشخبط في الحيطان.
    إنتو عالة وعبء تقيل جدا على البلد ولو الواحد شغلوهو يغرف البلاعات ما حيعرف، نحن حنرجى منكم شنو.
    الشعب السوداني برئ منك ومن أمثالك يا مسدود يا بتاع البقشيش.
    الله أكبر عليكم وعلى العلموكم وعلى الواقفين وراكم.

  16. Abu Rasheed says:

    ” وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ” صدق الله العظيم
    وكما أشرت في بعض المتفرقات عبر هذا المنبر إلى أننا لا زلنا في حاجة شديدة إلى توعية بمفهوم التعايش السلمي والالتزام الأدبي في تعاملنا مع الآخرين مما حدا بنا دوماً إلى التذكير  بأننا قد فقدنا كل تلك المقومات ولابد من العودة إالى المرجعية التي تحلى بها اسلافنا في هذا المنحى. وكما ورد في تلك المتفرقات أن على شبابنا اليوم واجبات عديدة نحو الوطن، ممثلة في الالتزام الأخلاقي أولاً، وكما قال الشاعر حافظ إبراهيم “إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا”، فقد جاء في سياق التعليقات أهمية وحتمية إحترام الآخرين الذي ينبع من إحترام الذات، وللأهمية أرجو العودة إلى ما ورد من تعليقات على عديد من صفحات هذا المنتدي بخصوص النهج الذي درج عليه أسلافنا في تعاملهم مع بعضهم البعض عند اختلاف الرأي حتى في حالة انتصار الآخر على الآخر في مجال السياسة أو التنافس الشريف في ضروب شتى. وكانت تلك هي الفضائل التي اشرأبت بها نفوس الأوائل من وحي الإسلام العظيم وتعاليمه السمحة. ولكننا نرى اليوم أن هذا الميراث قد اندثر وحل محله أشياء وأقوال بغيضة وتعامل متدني الصفة. ولا عذر إطلاقاً فيما شجر ولا مكان لسوء فيما بدر للحفاظ على هويتنا الأصيلة التي كانت مضرب الأمثال في كل أنحاء المعمورة. فوالله هذه حقيقة ربما لم يدركها جل شبابنا المعاصر ولكن عليهم سؤال آبائهم عنها حتي يتبين لهم الأبيض من الأسود،و لنستعيد ذلك الإباء والشمم حتي نعي ما نقول وندرك ما نفعل دون الانسياق وراء كل ما هو دخيل على هذه الأمة من أخلاقيات هابطة اكتسبت للأسف عبر عقود ولت، تفريطاً كان أولي الأمر فيه هم أبناء الوطن الذين حكموا البلاد دون مراعاة للواجب الديني” كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته” صدق رسولنا صلى الله عليه وسلم. فالأمثلة كثيرة للإنحدار الذي وصلنا إليه بدءاً من الكذب الضار والتناحر والبغضاء والتنافس غير الشريف والألفاظ عير اللآئقة وكل الصفات التي نهى عنها الاسلام نراها تنطبق على جل أفراد وجماعات مجتمعنا المعاصر. الحديث لا ينتهي أبداً بإذن الله تعالى واختم بقول الإمام الشافعي رضى الله عنه (للعلم الإمام الشافعي من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من ناحية أمه) إذ يقول:
    إذا أردت أن تحيـا ســــليماً من الأذى        وحظك موفـــور وعرضك صين
    لســــانك لا تذكــــر به عـــورة أمرئ         فكلك عــورات وللنـــــاس ألســـن
    وعينــــــــــك إن أبدت لك مســـــــاوئاً         فصنها وقل يا عيني للناس أعيـن
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى         وفــارق ولكن بالتي هي أحســن
    هدانا الله جميعاً لما فيه خير الوطن والتحية لشبابنا ركيزة المستقبل والشكر موصول إلى منبر ” قرفنا “

  17. Fransis says:

    ولد ده….بالله قال اطلع اكبر كميات مغلوطة من التحقيق ..وانا متعودة دايما …بالله الواحد يمشى يرقص ويحضر توم اند جيرى ويجى الجامعة ممشط شعرو وغير مبارات الجكس ماعندو حاجة يقوم يسقط يعمل فيها تفتيحه…
    قال هركه شابيا ئال…..طيب انتو لو عاجباكم الهركه الشابية لتدمير السودان ماتمشو تعيشو وسط المرايس فى جوبا وعرقى يوغندا ؟؟؟؟
    لو ما كتلوكم زى الضبان يا ضبان ….

    سوف يظل يوم الاثنين الاسود ذكراه خالدة مهما حاول المرجفون لفه من ذاكرة الشعب

  18. Abu Ali says:

    قرفنا من واحد مطول شعرة وصوته كل مياعة ومياصة ويتكلم عن حرية و ديموقراطية و يغش ود عمي ده لمن بهدلوه’’ انما الفئة الباغية هي من اخرجتك يا بن عمي”

  19. A concerned Sudanese says:

    i would encourage the moderator of these forums to delete hateful comments of people such as Hafeez, and others I have read on your forums… it is clear they have an agenda

  20. Mohammed Ibrahim says:

    الحقيقة الماثلة أمام العيون لم تجد من يدحضها ألا بالشتائم والسباب. هؤلاء القوم فقدوا المنطق تماماً عندما فشلوا في تقديم شيء وعجزوا عن تبرير الأنتهاكات المتواصلة للحقوق. لماذا تبررون الأخطاء؟ لماذا تقفون مع الظلم ضد الحق؟ أفيقوا وأسلكوا جادة الطريق ،،، يمكن لكم أن تهنأوا يوماً أو سنين عدداً ولكن أين ستذهبوا من عذاب الله يوم القيامة؟ أين؟ أين؟ هل ستقف بينكم وقدرته حصونكم وقصوركم وحفنة الأموال التي بيجوبكم ومسدسات التيه والفجور عن أمر الله عندما يأتي؟ عليكم أن تتذكروا أن دولة الظلم ساعة ودولة العدل ألف ساعة.

  21. Hello,

    I am Mr Idriss Liassou Daouda, 45 years old and happily married with two children. I am contacting you for you to assist me in my prospective investment in your country.

    I want to invest in your country for the future of my two children (a boy and a girl). This is the reason why I anticipate for your assistance depending on what your professional advise will be on the area of business that you will advise me to invest into.

    I will send you more information as soon as I hear from you.

    Please always contact me through this my e-mail address (idrissdaouda3@gmail.com) to indicate your interest.

    Mr Idriss Liassou Daouda.

    Personal Telephone Contact: 00229-96827204.

    Personal e-mail address: ( idrissdaouda3@gmail.com ) .

  22. mohamed mas says:

    صبرا جميل والله المستعان

Leave a Reply